الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أبنائنا والحب


أبنائنا والحب







الحب هو أصعب شئ سهل يمكننا التعامل معه ، خاصة حين تطحن الحياة الآبا ء بين رحاها فيسعون ليل نهار في البحث عن الزاد فهم مشغلون بين توفير الطعام والشراب ثم الكساء والمأوي والعلاج ثم مصاريف المدارس والتعليم ثم ....


سلسلة لا تنتهي ، وفي غمرة تلك الحياة التي تشبه حياة الآلات يضيع الحب


فمتي نجلس مع أبنائنا نعلمهم معني الحب


الحب الموجود بالفطرة إذا لم نصقله ونبين مخارجه ومصارفه الطبيعية كان في هذا هلاك البشرية جمعاء إذ تتجمع تلك الطاقة الهائلة لتخرج عبر منفذ واحد ، وواحد فقط ألا وهو حب الذات وعندها نجد العداء مع المجتمع


ونجني من هذا مر الثمرات ووخيم العواقب


أحيانا تكون المشاعر قوية وجامحة بين نفوسنا ولكننا لا نعبر عنها بسبب أو آخر ، وفي هذا خطأ فظيع لابد من إيجاد طرق ومنافذ للتعبير عن تلك العاطفة حتي تنتعش الحياة وتشرق النفس وتسمو


وإن تعجب تعجب من هذا الحديث ذهب رجل لرسول الله صلي الله عليه وسلم يقول له أنه يحب فلان من الصحابة رضوان الله عليهم جميعا


فقال له هلا أخبرته فقال لا


فقال له النبي محمد صلي الله عليه وسلم إذهب فأخبره بأنك تحبه


هكذا علمنا رسول الله صلي الله عليه وسلم أن نخبر من نحب بأننا نحبهم


فمابالكم بأولادنا لابد أن نخبرهم لا نكتفي بأن نقول أن تلك مشاعر طبيعية وهم عارفين بها


ولإخبارهم طرق شتي أهمها التصريح من حين لآخر لا تمل من ذلك


ومنها الضم إلي الصدر والتقبيل


ومنها اللعب والفسح


ومنها الهدايا


ومنها .....................


المجال مفتوح أمامك لإيجاد طرق تعبر فيها عن حبك لأبنائك وتترك لهم الباب مفتوح ليعبروا هم عن حبهم ونتعلم جميعا فيها معني الحب










1 التعليقات:

خوله يقول...

بارك الله فيك

إرسال تعليق